بحث

رئيس ديوان الخدمة المدنية يشيد بمضامين خطاب جلالة الملك المفدى

13.10.2020

رئيس ديوان الخدمة المدنية يشيد بمضامين خطاب جلالة الملك المفدى

 

أشاد سعادة رئيس ديوان الخدمة المدنية السيد أحمد بن زايد الزايد ، بمضامين الخطاب السامي الذي ألقاه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه، في افتتاح دور الانعقاد الثالث للمجلس الوطني، والذي رسم خارطة طريق للمرحلة المقبلة وطرق التعامل مع مختلف التحديات والأزمات، الأمر الذي يعكس رؤية جلالته الثاقبة ونهجه الحضاري، لضمان تقدم وازدهار الوطن وبالتالي ضمان الحياة الكريمة للمواطن البحريني.

وقال السيد أحمد بن زايد الزايد إن الخطاب السامي بيّن وبوضوح إيمان جلالته التام بالدور الفاعل والمهم الذي تقوم به السلطة التشريعية متمثلة في مجلسي النواب والشورى بمسيرة التنمية الشاملة التي يقودها جلالته أيده الله برؤيته النيرة وحكمته المعهودة وحرصه الدائم على مواصلة تحقيق المنجزات والمكتسبات الوطنية، بما يلبي طموح الجميع.

وأكد رئيس ديوان الخدمة المدنية أنه بالرغم من الظروف الراهنة والاستثنائية التي تمر بها المملكة وكافة دول العالم، إلا أن التوجيهات الملكية السامية عبرت عن سعي مملكة البحرين الجاد للارتقاء بالإنجازات الوطنية، خاصةً بعد توجيه جلالته بإنشاء مستشفى للأمراض المعدية، وإنشاء صندوق يدعم طموحات وابتكارات الشباب، ما يعكس استراتيجية مستقبلية طموحة تهدف إلى تطويع التحديات والاستثمار فيها ثم تحويلها لمنجزات.

وقال السيد أحمد بن زايد الزايد إن جلالة الملك حفظه الله حرص خلال خطابه السامي على تقديم الشكر والتقدير للقوات المسلحة الدفاعية والأمنية لما تحمله من مسئوليات وطنية ذات أهمية بالغة تمتاز بالكفاءة والحرفية العالية والتفاني في خدمة الوطن والحفاظ على وحدته واستقراره، منوهاً بإشادة جلالته بالروح الوطنية الأصيلة للشعب الوفي، التي تمثلت في استمرار بذلهم وعطائهم وولائهم لوطنهم، مشيراً إلى أن الخطاب السامي خص بالذكر الكوادر الطبية والصحية العاملة في الصفوف الأولى وهو ما من شأنه رفع معنويات تلك الكوادر المخلصة لوطنها التي تبذل كل وقتها وجهدها وطاقاتها في خدمة المواطنين.

وفي ختام تصريحه تقدم رئيس ديوان الخدمة المدنية بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لجلالة الملك المفدى على خطابه السامي الذي يعكس حرص جلالته على تقديم كل ما هو أفضل للوطن والمواطن، مؤكداً أن المملكة ماضية في عملها الجاد والدؤوب لتحقيق مستقبل أفضل للبلاد والمواطنين والأجيال المقبلة.