بحث

الزايد يؤكد مستمرون بتطوير وتحسين الأداء الحكومي المؤسسي وفق منظومة متكاملة

08.10.2019

الزايد يؤكد مستمرون بتطوير وتحسين الأداء الحكومي المؤسسي وفق منظومة متكاملة

 

 

أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية أحمد زايد الزايد أن ما تحقق من إنجازات ملموسة على مستوى قطاع الخدمة المدنية والموارد البشرية في مملكة البحرين يأتي بفضل من الله تعالى ثم بالاهتمام والدعم الكبير من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية.

وقال الزايد:" على المستوى العربي كان لتوجيهات أصحاب الجلالة والسمو والفخامة ملوك وأمراء ورؤساء الدول العربية واهتمامهم بالعنصر البشري من أبناء وطننا العربي الكبير باعتبارهم الثروة الحقيقة لبناء الأوطان، الأمر الذي انعكس ايجاباً على مشروعات تطوير البنية التحتية للخدمة المدنية في الوطن العربي".

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الندوة التعريفية لجائزة التميز الحكومي العربي والتي أطلقت في شهر مايو الماضي بالتعاون بين المنظمة العربية للتنمية الإدارية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي،  بحضور مريم الحمادي، أمين عام جائزة التميز الحكومي العربي المحترمة ووكلاء الوزارات والوكلاء المساعدين وممثلي المنظمة العربية للتنمية الإدارية. 

وأضاف :" لا يخفى عليكم بأن جائزة التميز الحكومي العربي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي والأكبر عربيًا في مجال التطوير والتميز الحكومي والتي أحدثت حراكاً عربياً جديداً في مجال الإدارة يطبق أفضل الممارسات العالمية في مجال تميّز الأداء الحكومي. وتحقيقاً لتطلعات المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، فقد عقد بالأمس الملتقى الحكومي برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر وبدعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية، هذا الملتقى الذي يعد اجتماعاً رفيع المستوى يجمع القادة وصناع القرار والتنفيذيين في حكومة مملكة البحرين، والذي أكد من خلاله صاحب السمو الملكي ولى العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بأنه لا حد للتميز في الخدمة الحكومية وهو ما يعزز الثقة ويجدد العزم في المضي قدماً نحو مسيرة البناء والنماء في مختلف المجالات والاصعدة".

وتابع الزايد :" إننا في ديوان الخدمة المدنية تشرفنا بتكليف من الحكومة الموقرة بوضع نظام يهدف إلى تطوير وتحسين الأداء الحكومي المؤسسي وفق منظومة متكاملة يتم من خلالها رفع الإنتاجية والكفاءة في الأجهزة الحكومية المنضوية تحت مظلة الخدمة المدنية، وهذا ما تحقق من خلال إطلاق نظام إدارة الأداء المؤسسي (تكامل) لدعم الأولويات الوطنية نحو تحقيق رؤية البحرين من خلال تطبيق استراتيجية موحدة للخدمة المدنية لتسهم في دفع عجلة التنمية المستدامة".

وأشار الزايد إلى أن جائزة التميز الحكومي العربي ستسلط الضوء على التجارب الإدارية الناجحة في المنطقة العربية وتكرّم الكفاءات الحكومية العربية بكافة مستوياتها الوظيفية، الأمر الذي سيخلق فكرًا قياديًا إيجابيًا لدى القطاعات الحكومية لتبنّي التميّز المؤسسي والاحتفاء بالجهود الحكومية المتميزة في الدول العربية واعتماد التميز كنهج رائد في الحكومات العربية لرفع كفاءة الأداء المؤسسي.

من جهتها، استعرضت مريم الحمادي أمين عام جائزة التميز الحكومي العربي في عرض خاص أهداف الجاهزة والتي تتمثل في نشر ثقافة التميز في الدول العربية، وخلق فكر قيادي إيجابي لتبني التميز في الجهات الحكومية، وتوفير منصة عربية لتبادل أفضل الممارسات والتجارب الحكومية الناجحة، وإبراز وتقدير والاحتفاء بالجهود الحكومية في الدول العربية.

وقالت الحمادي:" ان جائزة التميز الحكومي العربي تم إطلاقها من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، لتؤكد على أن تجربة الإمارات العربية هي تجربة إصرار ونجاح ، استطعنا فيها إحراز المراكز الأولى على مستوى الوطن العربي وعلى مستوى العالم ، وهي تجربة متاحة لجميع الشعوب".

وأضافت :" أهداف الجائزة هي أهداف تعنى بنشر ثقافة التميز المؤسسي في المؤسسات الحكومية في الدول العربية، نريد أن نخلق فكرا قياديا إيجابيا في المؤسسات الحكومية يتبنى التميز الحكومي ، نريد أن تكون لدينا منصة بحيث تتبادل الدول العربية تجاربها ومن الممكن أن نستفيد من تجارب بعضنا البعض، نسعى لتعزيز مفهوم تطوير الأداء والتحسين المستمر في الدول العربية. ونريد أن يكون الهدف الأساسي لجائزة التميز الحكومي العربي خدمة المواطنين والمجتمع في الدول العربية ، والاحتفاء وتقديم التكريم لكافة الفائزين".

وأشارت إلى أن نطاق الجائزة التي تتكون ب15 جائزة سيشمل كافة الجهات الحكومية، والموظفين الحكوميين في الدول العربية ممن تنطبق عليهم شروط المشاركة والمستوفية لمتطلبات ومعايير كل فئة من فئات الجائزة، وأعربت عن تمنيها أن تحظى البحرين بالفوز بإحدى الجوائز التي تتضمنها الجائزة التميز الحكومي العربي.