بحث

اللقاء التدريبي بعنوان "فهم الشخصيات في بيئة العمل" والذي حاضر فيه البروفيسور طارق بن علي الحبيب استشاري الطب النفسي الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء النفسيين العرب لفئة الوكلاء والوكلاء المساعدين والمديرين

اللقاء التدريبي بعنوان

 

الزايد: القيادات الحكومية أساس تطوير الأداء الحكومي وتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة

أكد أحمد بن زايد الزايد رئيس ديوان الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة "بيبا" على أن ديوان الخدمة المدنية يسعى بالتعاون مع معهد الإدارة العامة "بيبا" إلى ضمان تدشين البرامج التدريبية التي تتلاءم مع الاحتياجات التدريبية لموظفي الحكومة، وبما يخدم تطلعات الحكومة وبرنامج عملها، مضيفاً أن البرامج التدريبية التي يقدمها معهد الإدارة العامة لا تخرج عن الاحتياجات الفعلية وتطلعات القيادة الحكيمة. جاء ذلك خلال اللقاء التدريبي الذي نظمه معهد الإدارة العامة "بيبا" لفئة الوكلاء والوكلاء المساعدين والمديرين بعنوان "فهم الشخصيات في بيئة العمل" والذي حاضر فيه البروفيسور طارق بن علي الحبيب استشاري الطب النفسي الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء النفسيين العرب.

وأضاف الزايد أن اللقاءات التدريبية التي تجمع القيادات الحكومية تحت سقف واحد تعتبر واحدة من الآليات المهمة التي نوصي دائماً بعقدها وذلك لما لها من دور بارز في تطوير العمل الحكومي . مشيراً أن مثل هذه اللقاءات التدريبية من شأنها إثراء التجارب والاستفادة من قصص النجاح التي يقدمها المحاضرون لاسيما وأنها تواكب التطورات وتلحق بالمستجدات الطارئة في مجالات الإدارة العامة.

وأشار الدكتور رائد محمد بن شمس مدير عام معهد الإدارة "بيبا" إلى حرص معهد الإدارة العامة على تقديم المزيد من البرامج المخصصة لفئة الوكلاء والوكلاء المساعدين والمدراء بصفتهم القيادات الأكثر تعرضاً للعمليات الإدارية في كافة الوزارات والهيئات الحكومية، فهذه الفئات من القيادات الحكومية نعوّل عليها الكثير من أجل الارتقاء بالأداء الحكومي ورفع الإنتاجية وتحقيق أهدافنا وتطلعاتنا نحو حكومة رشيدة ذات كفاءة وفعالية مستدامة.

وشدد بن شمس على مساهمة معهد الإدارة العامة محلياً في خلق سياسة التطوير و التغيير الإيجابي نحو الإنجاز في العمل الحكومي لدى كافة المؤسسات والهيئات الحكومية، لاسيما وأن المعهد درّب حتى الآن ما نسبته 35.5% من موظفي القطاع العام بالبحرين، وأضاف أن المعهد ساهم إقليمياً في العديد من الإنجازات المشرفة والتي من أهمها تأسيس شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبحوث الإدارة العامة "مينابار" التي أصبحت مرجعاً في المنطقة لبحوث الإدارة العامة، كما ساهم المعهد دولياً في بناء شبكة من العلاقات الاستراتيجية التي تربطه مع أكثر من 33 منظمة ومعهد وكلية متخصصة في مجالات الإدارة العامة.

وقد شهد اللقاء التدريبي الذي قدمه البروفيسور طارق الحبيب حضوراً من قبل الوكلاء والوكلاء المساعدين والمدراء في الحكومة، حيث تطرق إلى ضرورة اكتساب مهارات الفهم الصحيح لشخصيات الموظفين في بيئة العمل والذي من شأنه أن يسهم في تعزيز المهارات والقدرات الإدارية المتميّزة للموظفين في القطاع العام ويساهم أيضاً في تذليل كافة المعوقات التي تمنع الإنجاز وتضع حدوداً للتفوق والابتكار في بيئة العمل؛ مما يسهم بالدرجة الأولى في خدمة المواطن وبما يحقق أكبر درجة من الرضا.