بحث

الحفل السنوي لديوان الخدمة المدنية 2014

30.12.2014

الحفل السنوي لديوان الخدمة المدنية 2014

الجفير - ديوان الخدمة المدنية

أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية السيد أحمد بن زايد الزايد على أن الديوان ومنتسبيه عاقدون العزم على بذل المزيد من الجهد في سبيل الارتقاء بالعمل الحكومي بما يتواكب وبرنامج عمل الحكومة خلال السنوات الأربع المقبلة، وشدد على أن كافة موظفي الديوان سيسعون إلى تسخير طاقاتهم في سبيل تنفيذ البرنامج بكل تفان من أجل رفع مستوى الخدمة المدنية وتطوير العمل الحكومي بالمملكة.

 وأوضح رئيس ديوان الخدمة المدنية في كلمته خلال الاحتفال السنوي الذي دأب الديوان على إقامته لتكريم موظفيه المتميزين وأصحاب الخدمة الطويلة أن الاحتفال هذا العام يأتي متزامناً مع احتفالات المملكة باليوم الوطني المجيد وجلوس صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، كما أنه يأتي بعد اعتماد جلالته للتشكيل الجديد للحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وبمساندة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

المرحلة المقبلة ستكون مرحلة عمل وجد

وأكد السيد أحمد بن زايد الزايد أن ذلك يعطي جميع الموظفين بديوان الخدمة المدنية الحماس نحو ترجمة استراتيجية الموارد البشرية التي تؤكد في رؤيتها على أن الطاقات البشرية الجديرة هي التي سترتقي بالأداء الحكومي، وكذلك في رسالتها التي تركز على أهمية الارتقاء بالموظف وتمكينه ليكون جديراً في تطوير قدراته بهدف تنفيذ رؤى وتوجهات الدولة الاستراتيجية بكل اتقان وتميز عبر إدارة كفؤة للموارد البشرية في الحكومة، وبين أن المرحلة المقبلة ستكون مرحلة عمل وجد واجتهاد في السعي الدؤوب من أجل رفعة ورقي مملكة البحرين في الخدمة المدنية ومجال الموارد البشرية.

 وقال رئيس ديوان الخدمة المدنية في كلمته أن الإنجازات التي يحققها ديوان الخدمة المدنية عام بعد عام هي بفضل من الله تعالى ثم بعمل وجهود الموظفين الملموسة في تحسين جودة الخدمات المقدمة لجميع المواطنين والتي تركت أثراً على مستوى قطاع الخدمة المدنية في الدولة نظراً لارتباط الخدمة المدنية بجميع الأجهزة الحكومية وهو ما سينعكس بالإيجاب على أداء كافة الجهات الحكومية.   

موظفين أفنوا حياتهم العمل بتفان  

وأضاف السيد أحمد بن زايد الزايد «لقد دأبنا في ديوان الخدمة المدنية كل عام بتكريم الموظفين المتميزين وأصحاب الخدمة الطويلة الذين خدموا هذا الوطن بكل جد واجتهاد من خلال مواقع عملهم طوال تلك السنين بتفان وبعزيمة لا تلين، فلهم منا كل التقدير والاحترام، كما أن المتميزين في عملهم يستحقون الثناء والتكريم والتشجيع لأنه بتميزهم فيما يوكل إليهم يتم رفع مستوى الإنتاجية وجودة الخدمات التي تقدم لكافة موظفي الحكومة».

إنجازات عديدة خلال عام 2014

واستعرض رئيس ديوان الخدمة ما حققه الديوان خلال عام 2014 من إنجازات عديدة، حيث يسعى الديوان إلى تحويل إجراءات التوظيف من خلال العمل بالنظام الالكتروني، الأمر الذي سيخدم جميع الجهات الحكومية ويؤدي إلى سرعة الانتهاء من إجراءات التوظيف عن السابق، وكذلك الحال فيما يتعلق بخدمات الترقيات والنقل ونهاية الخدمة فقد تم الانتهاء مما يقارب 95% من الخدمات الالكترونية لإدارة الترقيات على مستوى الخدمة المدنية ليتم التحول أيضا إلى النظام الإلكتروني.

وأشار إلى أن ديوان الخدمة المدنية قد أصدر خلال عام 2014 تعميماً بشأن معايير استحداث الوظائف العليا والإدارات في الخدمة المدنية الذي يهدف للحد من التوسع والتضخم الإداري في المرافق الحكومية،  بالإضافة إلى تنظيم كافة الإدارات في وزارة المواصلات (سابقاً)، وكذلك إدارات وزارة شئون الإعلام بما يحقق تعديل الوضع الوظيفي والمهني للكوادر بالجهتين.

استراتيجية «انتماء وتمكين» موظفي الديوان

وكشف السيد أحمد بن زايد الزايد أن ديوان الخدمة المدنية يعكف على الخروج بخطة استراتيجية لموظفيه للسنوات الثلاث المقبلة تسمى «انتماء وتمكين موظفي ديوان الخدمة المدنية»، وأوضح أن هذا المشروع يهدف لإحداث نقلة نوعية لأساليب الإدارة وتحفيز وتأهيل الموظفين وتمكينهم وتنمية مهاراتهم من خلال زيادة نشر وترسيخ قيم الديوان وتطوير إجراءات وأنظمة العمل المتبعة وتطوير تقنية المعلومات بما يتناسب مع رؤية ورسالة وقيم وأهداف الديوان.

وفيما يتعلق بتطبيق نظام «إدارة الأداء الوظيفي» (أداء) الذي أُقر مؤخراً من مجلس الوزراء الموقر أكد رئيس ديوان الخدمة المدنية المختصين بالديوان قد بادروا في نشر الوعي بالنظام لموظفي الخدمة المدنية في أكثر من 45 جهة حكومية، كما تم تسويق النظام من خلال مختلف وسائل الإعلام، وفي المؤتمرات والاجتماعات الدورية لمسئولي الموارد البشرية، بالإضافة إلى التنسيق مع معهد الإدارة العامة من خلال تصميم الحقائب التدريبية الخاصة للمستويات الوظيفية المسؤولة على تطبيق النظام، ويعكف المختصون حالياً لتنفيذ خطة العمل للعام القادم 2015 و التي عنوانها «التمكين و التأهيل».

وأشار السيد أحمد بن زايد الزايد أنه خلال عام 2014 تم تدشين تطبيق الهواتف الذكية لجميع موظفي الخدمة المدنية الذي يحتوي على العديد من الخدمات ومن أهمها كشف الراتب والمعلومات الادارية للموظف مثل رصيد إجازاته السنوية وإمكانية تحديث بياناته الشخصية، كما أن الديوان يسعى إلى زيادة الخدمات الالكترونية في الخدمة المدنية من خلال لجنة تطوير الخدمات الالكترونية، وأشار إلى أن هذا العام تم اطلاق نشرة الكترونية شهرية اجتماعية تعتبر همزة وصل بين الموظفين على المستوى الداخلي يمكنهم من خلاها المشاركة فيها بآرائهم ويثرونها بأفكارهم.      

وفي العام 2014 استضافت مملكة البحرين ممثلة بديوان الخدمة المدنية الأشقاء بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ورشة عمل خلال الشهر الجاري تم فيها طرح تجربة الديوان في تطوير البنية التحتية في الخدمة المدنية، وخرجت تلك الورشة بتوصيات هامة منها تعميم التجربة في مجال إصلاح تشريعات الخدمة المدنية على دول مجلس التعاون للاستفادة منها، وكذلك توثيق نموذج «نظام إدارة الأداء الوظيفي» (أداء) الذي كان قد باركه وأقره مجلس الوزراء الموقر هذا العام والاسترشاد به بهدف نشر التجارب والخبرات الناجحة بين دول مجلس التعاون.

وأكد رئيس ديوان الخدمة المدنية إن ما تحقق من إنجازات على مستوى قطاع الخدمة المدنية في دول المجلس كانت بفضل الله تعالي، ثم توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون والتي دائماً ما تدعو إلى الاهتمام بالعنصر البشري من أبناء وطننا الخليجي الكبير باعتباره الثروة الحقيقة لبناء الأوطان، وهو ما انعكس ايجاباً على مشروعات تطوير البنية التحتية للخدمة المدنية في دول المجلس كافة.

من جهته أكد رئيس قسم التوظيف محمد خليفة الوردي الحاصل على موظف العام في كلمته التي ألقها نيابة عن المكرمين أن اتقان العمل مبدأ من مبادئ ديننا الاسلامي الحنيف وواجب وطني من واجبات المواطن تجاه وطنه، واعتبر أن التكريم الحقيقي هو تحقيق الإنجازات والبلورة الحقيقية لتطلعات الديوان في الارتقاء بالأداء الحكومي مما يساهم في دفع عجلة التطور الإداري بالمملكة، وقدم شكره وتقديره للإدارة العليا بالديوان.

وفي ختام الحفل قام سعادة رئيس ديوان الخدمة المدنية بتكريم الموظفين المتميزين واصحاب الخدمة الطويلة والمتقاعدين من منتسبي الديوان، وتكريم الجهات الحكومية التي تعتبر شريكاً مع الديوان في مجال الخدمة المدنية والموارد البشرية، وكذلك تم تكريم ممثلين عن وسائل الإعلام المتعاونة والتي كان لها الفضل في إبراز إنجازات الديوان خلال العام 2014 والأعوام السابقة.